استعدادات خاصة لمعرض دمنهور للكتاب




3/9/2020 8:56:38 AM
تواصل الهيئة العامة للكتاب استعداداتها لتجهيز معرض دمنهور الخامس والمقام بمكتبة مصر العامة بدمنهور بمحافظة البحيرة، ومن المقرر افتتاح المعرض بحضور وزير الثقافة يوم الخميس المقبل والذي يوافق 12 مارس 2020 ويستمر حتى 21 مارس من نفس الشهر. ويقام معرض دمنهور الخامس للكتاب تحت شعار "مصر أفريقيا ثقافة التنوع"، بمشاركة عدد كبير من دور النشر، كما سيتضمن العديد من الفعاليات والأنشطة الثقافية المختلفة. وأعلنت مكتبة مصر العامة بدمنهور عن بدء المسابقة الثقافية السنوية للشباب والاطفال من الموهوبين من سن ١٢ عام وحتى ٣٠ عام في مجالات "الكتابة، القصة، الرواية، المقال، الشعر، الفن التشكيلي، الرسم"، حيث يشرف على التحكيم صفوة من الأدباء والشعراء والفنانين والمتخصصين من أبناء المحافظة المشهود لهم بالكفاءة والمصداقية والخبرة وللمتسابق الحق في أن يشارك في أكثر من مسابقة بحد أقصى 3 مسابقات مختلفة ويتم سحب استمارة الاشتراك بالمسابقة مجانًا من قسم الاستقبال بالمبنى الرئيسي وآخر موعد لتلقى الأعمال ١٦ مارس ٢٠٢٠ على أن يتم الاعلان عن الفائزين وتوزيع الجوائز خلال المعرض وهى عبارة عن جوائز مالية للمراكز الثلاث الأولى في كل مجال من مجالات المسابقة مقدمة من معالى محافظ البحيرة بالإضافة إلى مجموعة كتب قيمة من إصدارات الهيئة العامة للكتاب. وفى سياق متصل ستنظم المكتبة ورشة سينمائية بعنوان "كيفية صناعة الفيلم السينمائي" ابتداءً من ١١ مارس وحتى ١٦ مارس للشباب في سن 18 عام فيما فوق من الساعة الثالثة حتى الثامنة يوميًا وذلك لتعليم صناعة الأفلام السينمائية من "تصوير، سيناريو، اخراج" تحت اشراف مجموعة من المتخصصين بالمركز القومي للسينما بالقاهرة والحضور مجاني على أن يتم ملء استمارة للتسجيل بقسم الاستقبال بالمبني الرئيسي بالمكتبة. ومن جانبه أكد اللواء هشام أمنه محافظ البحيرة، أن مدينة دمنهور أصبحت عاصمة للثقافة ومنبرا للكلمة والفكر والمعرفة بما تمتلكه من مقومات ثقافية فريدة على أرضها جعلت منها مدينة النور ومنارة ثقافية تتهدي إليها قوافل الأدباء والشعراء والمفكرين والفنانين وكافة المبدعين لتثرى أرض البحيرة وأبنائها بالفكر الواعي المستنير وتعمل على غرس القيم والمبادئ وتنمية الروح الوطنية وحب الوطن. وأشار محافظ البحيرة، إلى استثمار النجاح الذي يحققه المعرض سنويا للوصول إلي معرض عالمي للكتاب يرسخ أهمية الثقافة في حياتنا وتأثيرها في كافة برامج التنمية واعتبارها الحصن الحصين لمواجهة الأفكار الهدامة وأهميتها بالنسبة للنشء والأطفال في بناء العقول والفكر وتبنى الأفكار المبتكرة والمتطورة نحو مستقبل مشرق وواعد بسواعد أبنائنا.