كلمة سيادة المحافظ



الثقافة هى الرصيد الحقيقى للأمم وذخيرتها لتحقيق امالها وطموحاتها وبناءمستقبل أفضل لأبناءها.
وما أحوجنا فى هذه الفترة الدقيقة من عمر البلاد لأن ننطلق من جديد حاملين لواء العلم والمعرفة .لمواجهة التحديات الهائلة التى تواجهنا فى عصر أصبح فيه الإنتاج العلمى والمعرفى هو سلاح الشعوب
وكلنا ثقة بأن مصر زاخرة بالطاقات والكوادر الشابة القادرة على تحقيق كل هذه الأهداف.





معالى الوزيرة المهندسة
     نادية عبده
    محافظ البحيرة